مشروع محمية ضانا الاردنية

بدأت التجربة الأولى في الأردن لربط برامج حماية الطبيعة مع  التنمية الاقتصادية في عام 1994 مع تأسيس محمية ضانا. 

 

تفاصيل أخرى

قامت الجمعية من خلال هذه   المبادرة بتطوير فرص جديدة للمجتمعات المحلية لتحصل على مصادر رزق تقلل من اعتمادهم على الرعي والنشاطات المؤثرة في الحياة البرية.

وكان مشروع صناعة الحلي الفضية أول برنامج تطوره الجمعية بناءا على تصاميم نباتات وحيوانات المحمية مثل شجر الدفلة وأبو بريص والبدن والنسر. وطور هذه التصاميم المهندس عمار خماش، وفيما بعد بدأت نساء قرية ضانا بتطوير تصاميمهن الخاصة بهن، كما أن بعض التصاميم مستوحاة من الرسومات على الصخور أو تعكس العلاقات البيئية في المحمية مثل تصاميم اليرقة التي تأكل أوراق الأشجار وحديثا تقوم الجمعية بتطوير هذا المشروع من خلال تصاميم تقوم بتنفيذها مصممة المجوهرات الشهيرة ناديا الدجاني.

 


لا يوجد تعليق من الزوار لتاريخه

يمكن فقط للزائر المسجل ان ينشر تعليق جديد

الهويات

المصادر

Advertising