تقنية صناعة الفسيفساء

إن كافة أعمال الفسيفساء هي نوع من التصوير أوالرسم، يقوم على أساس تغطية المساحات اللونية بواسطة قطع مكعبة صغيرة الحجم.

تفاصيل أخرى

ان صناعة الفسيفساء الاصلية تنقسم إلى نوعين القديمة الحجرية والزجاجية حيث تعتمد الحجرية على الحجر الموجود في الطبيعة الذي يمنح اللوحة روحانية خاصة ويتم رسم المناظر الطبيعية أو التراثية أو الشخصيات أو الرسوم الهندسية على قطعة قماش بيضاء ثم يجري البحث عن الأحجار التي تمتلك ألوانا تناسب التصميم حيث يمكن استخدام الحجارة البرازيلية والباكستانية والتركية والإيطالية والسورية طبقاً لحاجة الألوان ثم تقص بشكل أقلام طويلة ولكن بمقاسات وسماكات محددة.

لإنشاء لوحة فسيفسائية لا بد أن تمر بعدة   مراحل تبدأ من إعداد ومعالجة الجدار الذي ستقام عليه اللوحة من حيث معالجتها من   الرطوبة بإضافة مواد عازلة مثل البيتومين أو القار أو الراتنج يتبعها طبقة الأساس   المكونة من ملاط خشن علما بان الملاط المستخدم قد يكون من الطين وملاط الجبس أو ملاط الجير آو ملاط الاسمنت من الرمل   والجير تليها طبقة ناعمة أما الطبقة الأخيرة فهي طبقة البساط  والمكونة من معجون الجير، أما بالنسبة لإعداد القباب للتصوير الفسيفسائي كان يتم تثبيت مسامير قوية ذات رؤوس عريضة خشنة توضع فوقها طبقة الملاط ويتم التصوير باستخدام أسلوبين أما المباشر وفيها يتم غرس القطع مباشرة في الملاط حسب التصميم وأحيانا يتم بواسطة الأسلوب غير المباشر حيث يتم إعداد اللوحة بطريقة عكسية على التصميم.
أما الألوان المستخدمة فهي عبارة عن شوائب طبيعية ملونة في الحجر الطبيعي أو اكاسيد ألوان مضافة لعمليات الصناعة.
وتتعرض الفسيفساء للتلف بفعل اجتماع مجموعة من المؤثرات بعضها يندرج تحت مسمى العوامل الطبيعية ميكانيكية وما يندرج تحتها من تقلبات الطقس وارتفاع في درجات الحرارة أو انخفاضها أو الصقيع والرياح والرطوبة إلى غير ذلك من العوامل الطبيعية وأخرى كيمائية وأخرى بيولوجية مثل الإصابات النباتية.

خطوات تصنيع الفسيفساء

1- أولا نقوم برسم الصورة أو الموضوع المراد تنفيذه بالفسيفساء على قطعة من الورق بالحجم الذي يراد تنفيذه به ولكن بشكل معكوس.

2- ثم نقوم بعملية تجزئة لكل مساحة لونية من الرسم إلى أقسام صغيرة بعدد أقسام القطع الصغيرة التي سيتم رصفها.

3- بعد ذلك نضع المكعبات الملونة حسب الرسم الذي تم تنفيذه وقد تحتاج هذه العملية إلى صقل أو تصغير بعض القطع وذلك حسب الحاجة وبعد ذلك تستخدم مواد لإلصاق القطع (الغراء الأبيض، سيكوتين وغيره من المواد اللاصقة).

4- ثم نقوم بحصر الرسم ضمن إطار خشبي أو حديدي على أن تكون الورقة في الأسفل.

5- ثم نقوم على تجهيز مونة مكونة من الاسمنت والرمل الناعم بالماء بعد ذلك تسكب هذه المونة فوق قطع الموزاييك ضمن الإطار، ثم تترك لتجف، ثم يقلب الإطار بما فيه ثم تستخدم اسفنجة مبللة لدعك وتبليل الورقة التي عليها الرسم لتنتزع ونحصل على لوحة فسيفسائية ملونة وجميلة ضمن إطار ليتم تثبيتها على الجدار بأية وسيلة ويتم سقايتها لتكتسب الصلابة.

6- تترك لتجف وتبدأ عملية الشحذ لسطح اللوحة لإزالة ما علق بها من مونة لتظهر بمظهر جذاب.

إن المساحة الموجودة في الإطار الرئيسي والجدار المبني يكون عادة مرصوفا بفسيفساء ذات لون أبيض وقد تحتوي أحيانا على زخارف بسيطة مفردة مثل مربع، أو معين، على خلفية بيضاء. وتعد الكتابات أو ما تسمى بالنقوش الفسيفسائية جزءا من زخارف الأرضية وتوجد بالقرب من الأشكال الآدمية والتي تدل على اسم الشخص المصور وأحينا تكون محصورة ضمن إطارات مختلفة الأشكال مثل المستطيل والمعين والدائرة والمستطيل المزخرف، وتوجد هذه الإطارات دائما مزخرفة بنماذج هندسية متنوعة.

أما هندسة الفسيفسائية الزجاجية فإنها تمر بمرحلة رسم الشكل المراد تصميمه بواسطة أقلام فحمية على قطعة من الورق أو الكرتون المقوى ثم توضع فوقه قطعة من النايلون الشفاف لحفظ الرسم حيث يستخدم القطع الزجاجية التي ترد من معامل الزجاج بالألوان المختلفة ويتم تثبيتها بالغراء وفق هندسة الشكل وتوضع على قطع رخامية أو خشبية بنفس مقاس اللوحة لزيادة تماسك اللوحة.




لا يوجد تعليق من الزوار لتاريخه

يمكن فقط للزائر المسجل ان ينشر تعليق جديد

الهويات

المصادر

Advertising