صناعة الصدف في فلسطين

تمكن الحرفيون في فلسطين وخاصة منطقة بيت لحم من صنع التماثيل وتجزئة الصدف إلى قطع صغيرة لتلبيس الاشكال المختلفة به.

تفاصيل أخرى

يتمثل القسم الاكبر من المواد الصدفية المصنوعة في الصلبان والاقراط   والبروشات وتجليد الكتب ونماذج مصغرة من الاماكن الدينية المقدسة. كما تتواجد الآن المنتجات المطعمة بالصدف بكثرة في حياتنا اليومية حيث نجدها في مداخل العمارات والمساجد والكنائس والكراسي المصنوعة على أشكال تراثية.

تعتبر عملية " التخريم " إحدى أهم مميزات هذه الصناعة حيث تتم بواسطة أداة يدوية ودقيقة جداً وتتطلب جهداً وأناة ، لتأخذ النقطة الصدفية فنياً متكاملاً . تستورد المادة الخام الرئيسية في صناعة الصدف من المكسيك أو شرق آسيا ، وتجري عليها عمليات عديدة لتجهيزها بشكل يجعلها قابلة للتشكيل.

 


لا يوجد تعليق من الزوار لتاريخه

يمكن فقط للزائر المسجل ان ينشر تعليق جديد

الهويات

المصادر

Advertising