تاريخ الفسيفساء في سوريا

تاريخ الفسيفساء في سوريا

في بلاد الشام اعتبرت الفسيفساء حرفة من أرقى الفنون، وكان السوريون القدامى يستخدمون الألوان الواضحة المنسقة.

تفاصيل أخرى

وقد شيع استخدام الفسيفساء في الفترة البيزنطية في زخرفة الكنائس من الداخل بسبب ملائمة هذا الفن وإمكانية تغطية المساحات الواسعة داخل الكنائس، كما وزينت الأرضيات والأسقف والجدران بلوحات فسيفسائية كما استخدمت في تغطية منطقة الهيكل والحنية والتي تعد أهم أجزاء الكنيسة . وقد استخدم الفنان البيزنطي والسوري الألوان والدرجات وذلك لتطوير الأشكال الهندسية وإظهار البعد الثالث فيها كما واستعملت الحجارة الصغيرة الحجم لإظهار تفاصيل الوجه وأحيانا كانت تقطع الحجارة إلى أشكال مختلفة لكي يتم ملئ جميع الفراغات في السطح وكانت تتخذ أشكال متعددة منها : المثلثات، متعددة الزوايا، لتشكيل دوائر وخطوط متعرجة حتى يظهر الشكل المطلوب أقرب إلى الرسم.

وان أكبر لوحة فسيفساء في العالم موجودة في متحف طيبة الامام اضافة الى لوحات رائعة بالمئات في مناطق مختلفة والكثير منها محفوظ في المتاحف السورية، يذكر لوحة فسيفساء المسرح والفرقة الموسيقية في حماة وفي مريمين وفسيفساء معرة النعمان ومنها لوحة ولادة هرقل بزخارفها، ولوحات الفسيفساء الرائعة في مدينة الامبراطور فيليب العربي مدينة شهبا حيث أجمل لوحات فسيفساء لوحة الموسيقار ولوحة الصيد ولوحة آالهة الجمال افروديت ولوحة الهة البحر ولوحة بونيزوس وفي تل البيعة وفي دير مار يوحنا في جرابلس وفي دير ساجور في حلب وفي تل الكسرة الأثري قرب دير الزور وفي أفاميا حيث لوحات الفسيفساء الرائعة ويعد متحف أفاميا اعرق متاحف الفسيفساء على الإطلاق مثل لوحة سقراط الفيلسوف الشهيرة ولوحة مجموعة من الحكماء ولوحة الامازونيات وحوريات البحر ولوحة تمثل القديس بولس ولوحة ولوحات نباتية وحيوانية وأسطورية ولوحة الحيوانات المفترسة ولوحة ايقونة للسيد المسيح عليه السلام ولوحات فسيفساء بانياس وقلعة المرقب والمدن ألأثرية في ادلب مثل البارة وجرادو وسرجيلا وشنشراح وباترسا ونجليا وبشلا وباقرحا وعشرات الكنائس ولوحات فسيفساء في مواقع عديدة في جنوب سوريا في متاحف درعا والسويداء وتدمر ووفي عدد من القرى الأثرية والقلاع والمباني الأثرية.

للتذكير إن متحف   معرة النعمان يعد أهم متحف في المنطقة العربية متخصص بهذا الفن حيث يوجد فيه عشرات  اللوحات التي تحكي وبالإضافة إلى قصص حكايا الأقدمين فإنها تحكي عبقرية الفنان السوري الذي كان له الفضل الكبير في تطوير هذا الفن ونشره في أصقاع الأرض.

 


لا يوجد تعليق من الزوار لتاريخه

يمكن فقط للزائر المسجل ان ينشر تعليق جديد

الهويات

المصادر

Advertising